شارك الصفحة مع اصدقائك

لائحة الأسئلة القانونية الموجهة الى الحكومة البريطانية

والتي نطلب من خلالها الأجابة عليها أمام الرأي العام البريطاني والرأي العام العالمي

هذه القضية ليست قضية عادية بل قضية دولية ورأي عام لهذا نطلب دعمكم الاعلامي والسياسي والمادي حسب  المستطاع لتغطية أجور المحاكمة
أدعم أجور القضية هنا
أدعم أجور القضية ب ٢٠ باوند
أدعم أجور القضية ب ٥٠ باوند

اولا: ما هو الاطار القانوني الذي سمحت من خلاله الحكومة البريطانية للمدعو ياسر الحبيب بتشكيل منظمة ارهابية طائفية عنصرية "منظمة خدام المهدي"، والتي هي منظمة من اول ابجديات تشكيلها تدعوا وعلى العلن ومن خلال القنوات الفضائية التابعة لها، للفتنة والتحريض الطائفي وقتل الابرياء والتهديد بالتدخل في شؤون دول مستقلة ذات سيادة وتدعوا الى ضرب سلمها الاجتماعي، وزعزعة امنها الداخلي؟ّ

وكيف سمحت الحكومة البريطانية لهذه المنظمة الاجرامية بالاستمرار بالعمل منذ عام 2004 م وحتى اليوم؟

 

ثانيا: كيف سمحت الحكومة البريطانية للارهابي ياسر الحبيب بتشكيل مليشيا ارهابية تعمل داخل الاراضي البريطانية، بشكل مخالف للقانون البرطاني وللقانون الدولي؟

خصوصا ان الارهابي ياسر الحبيب قام بتشكيل هذه المليشيا خصيصا لتهديد كيانات وشعوب وانظمة ودول مستقلة وانظمة شرعية قائمة، هي حليفة وصديقة لبريطانيا، وصديقة للعرش البريطاني، خصوصا دول الخليج العربي والعراق؟

وكيف سمحت الحكومة البريطانية ان يكون المقر الرئيس لهذه المليشيا الارهابية الذي يستعمل للتمركز والتدريب هو داخل مقر منظمة"خدام المهدي"، في موقع الكنيسة السابقة في قرية فولمر،  في مقاطعة باكينغهامشير Buckinghamshire ، في جنوب شرق إنجلترا؟

خصوصا بان الارهابي ياسر الحبيب يستعمل هذه المليشيا لتهديد بالقتل الطائفي وعلى منابر القنوات الفضائية التابعة له؟

 

ثالثا: لماذا صمتت الحكومة البريطانية طوال كل الاعوام المنصرمة عن حقيقة التمويل الذي يتلقاه الارهابي ياسر الحبيب، ومصادر التمويل؟! خصوصا وان حجم الاموال التي يتم تحويلها الى ياسر الحبيب ومنظمته الارهابية"منظمة خدام المهدي" تقدر بملايين الجنيهات إلاسترلينية سنوياً؟ ويستعملها لتمويل هذه منظمته الارهابي والمليشيات التابعة لها وتوسيع قاعدتها وانصارها طوال السنين المنصرمة، من خلال تمويل فروع مؤسسة الشيرازي المنتشرة في دول العالم، وقد اصبح لها اذرع فاعلة ومليشيات مقاتلة اجرامية تنشر القتل والموت والطائفية على أراضي دول صديقة لبريطانيا مثل الكويت والعراق والامارات والمملكة العربية السعودية؟

 

رابعاً: كيف ولماذا سمحت الحكومة البريطانية للارهابي ياسر الحبيب بتأسيس قنوات فضائية تبث من داخل الاراضي البريطانية، وتستخدم لاغراض مخالفة وتنتهك القانون البريطاني والقانون الدولي وقوانين وقرارات الامم المتحدة؟

حيث يستعملها الاراهبي ياسر الحبيب وبشكل مباشر وعلني للتحريض على القتل والدعوة الى الفتنة الطائفية وقتل الابرياء ويتطاول من خلالها على رموز دينية كبيرة، ويسيء من خلالها الى مشاعر مليار ونصف المليار مسلم؟

والذي يعد انتهاك صارخ للقانون البريطاني وانتهاك للقانون الدولي الذي يحض ويدعو الى السلم المجتمعي ويدعوا الى التسامح بين الاديان، ويدعوا الى نبذ الخلافات والفتن؟ ويجرم كل من يثيرها؟

ولماذا لا تمنع الحكومة البريطانية بث هذه القنوات التي تدعوا للارهاب والقتل وتنشر الفتنة وتضرب السلم الاجتماعي؟

 

خامسا: كيف يمكن للحكومة البريطانية ان تصمت وتستمر في الصمت ولا تحرك ساكن ازاء مصادر تمويل هذه القنوات التلفزيونية؟ ومن هي الجهات التي تقوم بالتمويل؟ وما هي اهداف هذه الجهات؟ وما هي الجهات التي تعمل لصالحها؟

 

سادسا: لماذا تسمح الحكومة البريطانية للارهابي ياسر الحبيب بالاقامة على اراضيها؟ ولماذا توفر له الدعم والحماية؟ مع العلم بان الارهابي ياسر الحبيب مطلوب دولياً، ومطلوب للمحاكمة في عدة دول، ومحكوم  بالسحن باحكام قضائية نافذة، بقضايا جنائية وقضايا امن دولة، تصل الى 25 عام، صادرة من دولة صديقة وحليفة تاريخية لبريطانيا وهي الكويت؟

وهذا يخالف الاعراف والقانون الدولي ويخالف ابجديات التحالف الوثيق بين الدول، خصوصا بان بريطانيا حليف تاريخي ورئيسي للكويت، وهي من قام بتأسيسها، وهي من اول الدول التي من المفترض ان تحترم سيادة وامن دولة الكويت، وكل الدول الاخرى العربية الخليجية الصديقة لبريطانيا، بناءا على الروابط التاريخية بين بريطانيا وهذه الدول

 

سابعا: لماذا لم تتحرك الحكومة البريطانية طوال هذه السنين ضد جرائم الارهابي ياسر الحبيب، الخاصة بتهريب الاموال، وعمليات غسيل الاموال التي تجري على قدم وساق من خلال منظمته الارهابية " منظمة خدام المهدي" وقنواته التلفزيونية قناة فدك وقناة صوت العترة، حيث يستعملهم جميعا، كغطاء لتمرير عمليات الاحتيال وغسيل الاموال والتهرب الضريبي وشراء العقارات الفارهة لمصلحة قيادات في التيار الشيرازي ، وبإستعمال الملايين من الجنيهات الاسترلينية التي يتم تحويلها الى حساب منظمته وقنواته التلفزيونية ولحسابه الشخصي في لندن؟

ثامناً: تجريم ما يسمى بالحشد الشعبي في العراق وأعتباره منظمة طائفية وارهابية حالها حال داعش والقاعدة وغيرها من المنظمات الارهابية حول العالم

أدعم أجور القضية ب ١٠٠ باوند
أدعم أجور القضية ب ٢٥٠ باوند
أدعم أجور القضية ب ٥٠٠ باوند
أدعم أجور القضية ب ٧٥٠ باوند
أدعم أجور القضية ب ١٠٠٠ باوند
أدعم أجور القضية ب ٥٠٠٠ باوند
أدعم أجور القضية ب ١٠٠٠٠ باوند
   للذين يودون الدعم المادي وليس لديهم خدمة الباي بال نرجوا ارسال رسالة على الواتس آب او الفايبر وسوف تصلكم رسالة للحساب البنكي الخاص بدعم هذه القضية القانونية مع الشكر الرقم هو 
 
+44 7446 415 533
الرقم هذا فقط للرسائل وليس للاتصالات

© 2020 by Trial of Yasser Al-Habib